قديم 21-03-2008, 03:12 PM   #1
قحطان
:: إدارة يمنّـــا ::
 
الصورة الرمزية قحطان
 
تاريخ التسجيل: 29-04-2006
المشاركات: 5,201
فن عمارة صنعاء..: جمال الزخـرفة وإبداع التصميم >>   مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع   أرسل هذا الموضوع إلى صديق  أرسل هذا الموضوع إلى صديق  

فن عمارة صنعاء..: جمال الزخـرفة وإبداع التصميم

أنيس الجهلاني

التجول في أزقة صنعاء يعطيك إحساساً بالجمال ودهشة تبحر في خيال الحقيقة
مظهر مبانيها الخارجية يشكل لوحة فنية ثرية بملامحها المعبرة ونبوغها الناطق
الحجر والياجور شكلا جمالا إبداعيا رائعا في انسجام مدهش
من خصائص منازل صنعاء القديمة.. أن طوابقها المتعددة تشكل بيتا واحدا، رغم أن لكل طابق بابه الخاص
الأدوار العليا ينفرد بها الرجال خاصة الحجرة المبنية أعلى البيت والمسماة "بالمفرج"

صنعاء.. روعة المكان واختزال الزمان.. ذاكرة التاريخ وحاضرة اليمن الاولى اكتسبت شهرتها من معمارها المنفرد بنظامها وابتسامه وجماله الساحر وزخارفه الرائعة واختزلت المدينة القديمة عبقرية معمارية يمنية خالصة تراكمت تجاربها منذ آلاف السنين.. وتحتضن قصورها ومنازلها عبق التاريخ.. وتشي ازقتها بألق الماضي ويبعث التجول في هذه الازقة حنيناً الى الزمان واحساساً بالجمال ودهشة تبحر في خيال الحقيقة.. في رحلة فريدة تحاول ان تكتشف كنه هذا الجمال الازلي الذي فتن الاقدمين واغرى من بعدهم بزيارة هذه التحفة التاريخية الحاضرة.

هالة العظمة
ترجع جذور عمارة صنعاء القديمة الى البدايات الاولى لنشأتها، وما تركه المؤرخون من وصف لقصر غمدان بطوابقه العشرين الذي كان يحيط صنعاء بهالة عظيمة ويدل على ثراء الفكر المعماري اليمني الذي جمع عصارته في بناء المدينة بهندسة تعكس ذوقاً عالياً ووعياً وظيفياً عميقاً يتناسب مع طبيعة المكان وحاجات الساكنين.
ان المظهر الخارجي لمباني صنعاء القديمة بانسجامه البديع وتناسقه الجميل يشكل لوحة فنية ثرية بملامحها المعبرة ونبوغها الناطق.. تتناغم مفرداتها بإتلاف نادر وتعدد خصائصها باتقان متفرد معتمدة مبدأ استغلال الحيز المركزي في تنظيم المدينة باقامة المباني العالية التي ترتفع الي ما يقرب من ثلاثين متراً فهي ابنية سامقة مؤلفة من خمسة طوابق وتصل الى تسعة وفق المكانة الاجتماعية والقدرة المالية لاصحابها، ويكشف هذا المبدأ عن مدى نضوج نظرية ومنهج البناء في التجربة اليمنية القديمة بصورة سبقت ما يتم تطبيقه معمارياً الان في مختلف انحاء العالم.

طوابق.. وقصور
استخدم المعماريون القدامى في بناء منازل وقصور صنعاء القديمة مادتين من البيئة المحلية هما الاحجار والياجور وهذه الاخيرة عبارة عن الواح من الطين المحروق، ولم يأت ذلك اعتباطاً او مجازفة بل امراً مقصوداً لاهداف معينة فالاجزاء السفلى «الارضي والاول» صممت من احجار البازلت «الجعم» لتقاوم الرطوبة ولتمتص الضغط الصادر المتزايد لعدد طوابق البناء.. بالاضافة الى انها تفي بالحاجة الامنية اذا اقتضت الضرورة.. اما الاجزاء العليا فمبنية من الياجور للتخفيف من الحمولات على اساسات البناء وللابقاء على الحرارة المكتسبة من الشمس لتدفئة المنزل.
وخصوصاً في ايام الشتاء، حيث يمتاز الياجور بأنه يكسب الحرارة بسرعة ويفقدها ببطء فضلاً عن كلفته المتدنية مقارنة باستخدام الاحجار وسهولة تشكيله وزخرفته لتزيين واجهة المبنى.

خصائص ووظائف
ومن اهم سمات وخصائص منازل صنعاء القديمة ان طوابقها المتعددة تشكل بمجموعها بيتاً واحداً.. على الرغم من أن لكل طابق منافعه المستقلة وبابه الخاص المسمى بباب الحاجز.. فكل طابق مخصص لوظائف معينة تكاد تتشابه في كل منازل المدينة القديمة، فالدور الارضي المكون من عدد من الحجرات يفصل بينهما دهليز ينتهي الى سلم الدار.. يستخدم كمأوى للحيوانات واعلافها ولذلك فهو يخلو من النوافذ فيما عدا بعض الفتحات الصغيرة لغرض الاضاءة والتهوية.. والى جوار السلم توجد غرفة صغيرة تعرف باسم المطحن يتم فيها طحن الحبوب بواسطة الرحى، وفي الغالب يحتوي الطابق الارضي على بئر ماء يتزود منه سكان البيت بحاجتهم الى الماء.. ويتوافق تخطيط حجرات الطابق الاول مع الدور الارضي ويعرف باسم الطبقة تستخدم حجراته مخازن للحبوب المختلفة، واحياناً تخصص الغرفة الواقعة فوق المدخل مباشرة وتسمى «المحاكم» للنظر في قضايا المتخاصمين اذا كان صاحب البيت قاضياً، كما هيئت غرفة لاستضافة من يفد على صاحب الدار، اما الطابق الثاني فيخصص للنساء والاطفال بحيث يغلق على نوافذه المنخفضة والمطلة على الشارع بمصاريع خشبية او مشربيات تسمح للنساء بمشاهدة ما يجري خارج البيت دون ان يراهن احد وهذا الطابق يعد المكان المخصص للمعيشة والاكل والنوم والسهرات في الحفلات الاجتماعية.

المفرج جسر التواصل مع المدينة
اما الادوار العليا فينفرد بها الرجال وبخاصة الحجرة المبنية في اعلى البيت وتسمى المفرج.. وهي غرفة مستطيلة ذات نوافذ واسعة منخفضة تفسح المجال لرؤية البساتين والمناظر الجميلة.. وترتفع المفارج عن مستوى الطابق الاخير بغرفة تحيطها فسحة مسورة بحاجز، وانفتاح المفرج من جوانبه الاربعة يعطي من بداخله احساساً بالتواصل مع كل المدينة بجبالها ومساكنها ومساجدها، وتضفي الزخرفة الملونة على سقف المفرج المزيد من الجمال وروعة التصميم.. كما ان جدرانه مزينة بزخارف جصية محفورة لعناصر هندسية وبنائية وكتابية.

الاطار المتحرك
ويفصل بين كل طابق وآخر في البيت الصنعاني اطار من صفين من حجر الحبش يفصل بينهما صف ثالث من المادة التي بني بها باقي البناء.. وقد تكون الاحجار ملونة.. ولتخريم المباني بهذه الطريقة وظيفة جمالية بالغة الاهمية حيث تتناغم مع مفردات واجهات العمارة الصنعانية الزاخرة بتكوينات بديعة.. ويتخذ التخريم شكل خطين متكسرين واحياناً على هيئة اشكال زجزاجية او دالية متصلة، وكلها توحي بايقاعات متحركة تخلق جواً من الإثارة تحركها الظلال المتفاوتة الناتجة عن نتوءات هذه التشكيلات..

لوحــــــــــة متعددة الالوان
منحت ثنائية الحجر والياجور وتعدد الوانها للمعمار جمالاً واسعاً لتشكيل ابداعاته التي تتباين في انسجام مدهش.. فاذا كان الحجر البركاني «الجعم» هو المادة الاساسية لبناء الطابق الارضي وكانت واجهاته مصمتة فإن مادة بناء الطابق الثاني من الحجر الابيض المبني بدون فواصل على طريقة اللفق ثم الياجور الاحمر اللون او البني ويطلى اطرافها بمادة الكلس، وقد لجأ المعمار الصنعاني الى طلاء الحواف البارزة من قوالب الاجر في التشكيلات الزخرفية والاطارات وواجهات عقود النوافد بمادة الجص لتبدو للناظر زاهية ناصعة البياض على ارضية لونية مغايرة.. وهذا الاختلاف بين الالوان طابع خاص لازم للفن المعماري في صنعاء، وتبرز هذه الخاصية ايضاً في الطوابق السفلى المبنية من الحجر حيث نجد ان الابواب والمداخل وهي الاجزاء ذات الاهمية من الناحية المعمارية والفنية تكون متوجة بعقود حجرية منحوته بالنقوش والكتابات.
القمريات.. فن ووظيفة
يعتبر الجمال الفني في العمارة الصنعانية من صنع الوظيفة فخصائصه وتكويناته الابداعية تؤدي وظيفة اجتماعية نادرة بما يجعله فناً للمدينة وسكانها والقادمين اليها، فالتكتل الابداعي لواجهات العمارة الصنعانية وانفتاحها الخارجي مع الاتقانين الجمالي والوظيفي لاجزاء المنزل الداخلي يكمل التمييز، ففيها القمريات باسلوب صناعتها المبتكر حصراً ونظامها الوظيفي يبرهن على سعة خيال وعبقرية المعمار اليمني.. توزع جمالها بين الداخل والخارج فكما تطبع واجهة البناء بمساحة لونية متلألئة يتمازج فيها لون الكلس الابيض مع طيف من لون زجاجي.. لذا فإن انكسار الشمس عبرها الى الداخل يؤدي الى اضاءة متدرجة الالوان تخلق جواً من البهجة والانتعاش.

النوافذ الوهمية
وتنفرد واجهات منازل صنعاء القديمة بعناصر زخرفية معمارية تتمثل في النوافذ الوهمية التي تبدو على هيئة نوافذ حقيقية.. وتدل على الحس الفني الرفيع للمعمار اليمني وادراكه اهمية اكتمال اللوحة الفنية التي تشكلها واجهات المنازل.. والتي تضم خليطاً عجيباً من اشكال الفتحات نفذت باسلوب تلقائي مكونة تحفة فنية مثيرة للاهتمام وتوجد النوافذ الوهمية في الجهة الشمالية للبيت الصنعاني.. حيث ان هذه الواجهة تعتبر باردة فبدل من ان تكون مصمتة من الفتحات يتم الاستعاضة عنها بنوافذ مغلقة لكي تحاكي بقية الجهات الاخرى.

الرفارف الخشبية
ويعلو نوافذ البيت الصنعاني رفارف خشبية تستند الى عوارض مثبتة في الجدران.. الغرض منها حماية النوافذ الخشبية المزخرفة من مياه الامطار وتضفي مزيداً من الجمال على الواجهات من خلال سلسلة الزخارف المتضمنة تشكيلات ورسومات هندسية وحيوانية ونباتية.

متحف أثري مفتوح
التراث الانساني العالمي الذي تكتنزه العمارة الصنعانية، جعل منها متحفاً مفتوحاً وكعبة للأثريين والمعماريين والسياح.. الذين يحاولون التمتع بخصائصها الفنية والمعمارية ويتعمقون في البحث عن ميزاتها وعناصرها الابداعية.. وتظل صنعاء القديمة مع تقادم السنين تتوهج بفتنتها المثيرة تفيض على عشاقها حناناً ساحراً.. حظها منهم اعجاب عاشق وعطاؤها رقة السكن ومتعة الرؤية ودفء المكان.. الماضي في حاضرها لا يغيب والحاضر بماضيها زاهٍ.. فهي كل متصل، عبقرية انسان اسكنها روحه قبل ان يسكنها.
-





النوافذ في صنعاء القديمة

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::

:::::::::::




موضوع لم يكتمل بعد ..



التوقيع
على توتير : tahaabdoh
قحطان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2008, 11:41 PM   #2
حبيب الناس
:: مدير فريق التراث والسياحة ::
 
الصورة الرمزية حبيب الناس
 
تاريخ التسجيل: 13-05-2007
المشاركات: 157
صور جميلة جدا تسلم



التوقيع
يوم ان عانقت صنعانا عدنا ::: اشقرت شمس يمنا
حبيب الناس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع الكاتب المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(48) ساعة في صنعاء ..اليمن بلد الألف ليلة وليلة almotamar يمنّـــا بعيون عربية أجنبية 2 03-04-2008 02:15 AM
مذكرات الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر قائد المحمدي يمنّـــا شخصــــيات تاريخية 12 15-01-2008 10:36 PM
صنعاء حاضره اليمن الخضراء حن الفؤاد يمنّـــا الســـــــــــــــــــياحية 0 21-09-2007 01:14 AM
صنعاء.. متحف مفتوح يحكي عراقة الحضارة اليمنية سحر العيون يمنّـــا الســـــــــــــــــــياحية 4 26-08-2007 04:32 PM
يمنّــا تنشر السٍيـَر الذاتية للحكومة الجديده قحطان يمنّــا الإخبـــــــــــــــــارية 8 08-04-2007 11:46 AM


الساعة الآن 11:49 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للموقع بل تمثل وجهة نظر كاتبها
Copyright ©2006, Yemenna.com All rights reserved